أنواع الحشرات الضارة

الحشرات الضارة

الحشرات الضارة هي إحدى أنواع الحيوانات اللافقارية، تنتمي إلى عائلة الحشرات وشعبة مفصليات الأرجل، وهذه الحشرات تتواجد في جميع أنواع الظروف البيئية، وقد تسبب الأذى للإنسان، حيث إنها تقوم على نقل المرض لجسم الإنسان، مثل مرض الكوليرا

أنواع الحشرات الضارة

  • حشرات ذات ضرر محدود، وهذا النوع من الحشرات يتمكّن الأفراد الذين يمتلكون المكان الذي تتواجد فيه القضاء عليها بكل سهولة.
  • حشرات ذات ضرر خطر، هذه الحشرات تجبر مالك مكان تواجدها على اللجوء إلى أخصائيي إبادة حشرات للتخلص منها، وتجدر الإشارة إلى ضرورة التأكد من أنّ الأخصائي يحمل رخصة من وزارة جودة البيئة.
  • حشرات إقليمية، وهذه الحشرات إبادتها واجب على السلطات، مثل المجلس المحلي، والبلديات، والمجالس القروية، وتكون الإبادة تحت إشراف أخصائي إبادة حشرات، ومن الممكن أيضاً مكافحة هذه الحشرات بواسطة قسم مكافحة الحشرات الضارة، وهذا القسم جزء من وزارة جودة البيئة.

أمثلة على الحشرات الضارة

  • الصراصير هو أحد أنواع الحشرات التي تتحرك من خلال القفز، أو النط، والطيران، وينتشر في جميع أنحاء العالم، وله كم كبيرة من الأنواع، كما أنّ عمر وجوده على سطح الأرض أكبر من عمر وجود الإنسان، ويمتاز بأن له قرون استشعاره طويلة وجناحين طويلين، ويسمى صوته بالصر صرة وهذه الصر صرة ناتجة عن حك الصرصار أحد أطرافه مع جناحه المضلّع، وتفضّل الصراصير العيش في الأماكن الرطبة والخشبية حيث إن هذه الأماكن توفّر له الدفء والحماية، ويعيش بكثرة في المنازل، ويتكاثر الصرصار بالبيض، ويتغذى على طعام الإنسان مسبباً له العديد من الأمراض، مثل مرض التيفود، والكوليرا، وينقل للإنسان العديد من الديدان الطفيلية، كما أنه يسبب تلف المواد الغذائية.
  • الذباب، ويضم الذباب العديد من الأنواع، وهو أيضاً من الحشرات الضارة بصورة كبيرة في جميع أنحاء العالم، والذبابة تمتلك زوجاً من الأجنحة وممن الشعرات الدبوسية أيضاً، وهذه الشعرات توجد في الجزء الخلفي من جسم الذبابة، والذباب يكثر في المناطق التي تحتوي على الأوساخ حيث إنه يتغذى عليها، وبالتالي هو محمل بكم كبير من مسببات الأمراض للإنسان، ومن هذه الأمراض مرض التيفود، وإسهال الأطفال، والدفتريا، ومرض الكوليرا، والدوسنتاريا بنوعيها الباسلية والأميبية، ، وكذلك التسمم الغذائي.
  • البراغيث هو أحد الحشرات الضارة وذات الحجم الصغير، تعيش في الشعر وعلى جسم الإنسان وتتغذى على دمائه مسببة له التهيج والحكة الشديدة في مكان الوخزة، والبراغيث ذات جسم مضغوط ومغطى بطبقة قشرية، ولها ست أرجل تحمل في نهايتها مخالب تمكنها من التمسك بالعائل، وتنتقل البراغيث من مكان إلى آخر بالقفز، فهي لا تمتلك أجنحة لتطير بواسطتها، وتتكاثر البراغيث بالبيض، حيث تضع بيوضها في الأماكن القذرة، وبعدما تفقس تخرج دودة بيضاء تتغذى على الأوساخ والدماء، وتبقى البراغيث بهذا الطور لخمسة وعشرين أسبوعاً، ثم تتشرنق لفترة معينة ثم تخرج كاملة النمو وقادرة على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، تعّد البراغيث إحدى الوسائل التي تقوم بنقل الدودة الشريطية لجسم الإنسان، والطاعون، كما أنّ مكان لدغتها يسبب للجسم حكة شديدة.

منقول من موضوع أنواع الحشرات الضارة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *