بحث عن الاتصالات

يُعتبر هذا العصر الذي نعيش عصر التكنولوجيا والتطوّر التقني الذي وصل اليوم لأعلى مستوياته على الإطلاق، وهذا التطوّر شمل جميع مناحي الحياة ولعلّ من أخصّها عالم الاتصالات الذي وفّر على الناس الكثير من الجهد والوقت وساهم في التقريب بين المسافات والوصول إلى الآخرين بأسهل الطرق بفضل وسائل الاتصالات الحديثة.

الاتصالات

تقوم الاتصالات الحديثة على نوعين رئيسيين، هما الاتصالات السلكيّة والاتصالات اللاسلكيّة، وذلك من ناحية البيئة المستخدمة لنقل خدمة الاتصالات بين المواقع المختلفة، حيث إنّ الاتصالات السلكيّة تعتمد على الأسلاك والنواقل الماديّة في نقل البيانات كالهواتف الأرضيّة التي تستخدم الأسلاك سواءً الأسلاك الأرضيّة أم الأسلاك المعلّقة عبر الأعمدة المنتشرة في الشوارع والطرقات، وما زال هذا النوع من الاتصالات مستخدماً حتّى اليوم، ولكن تمّ تطويره من خِلال إدخال تكنولوجيا الألياف الضوئية أو ما يعرف في اللغة الإنجليزية(Fiber Optics Communication) ، وتقنية الألياف الضوئية هي عبارة عن نواقل ضوئيّة من خلال كوابل خاصّة بنقل البيانات على شكل ضوء، بحيث يتمّ تحميل البيانات المراد نقلها من موقع معيّن إلى موقع آخر عن طريق أجهزة إرسال واستقبال خاصّة عند الطرفين بحيث يتمّ الاستفادة من هذهِ البيانات وتحويلها إلى معلومات يمكن الاستفادة منها، ويُعتبر هذا النظام الضوئي في نقل البيانات من أفضل الطرق المتبّعة سلكيّاً في عالم الاتصالات الحديث حيث تتوفّر فيه سِعات بيانات عالية جدّاً بالإضافة إلى سرعات كبيرة في نقل البيانات، ولكنّه بحاجة إلى بنية تحتيّة كبيرة من خِلال شبكات الألياف الضوئية داخل المدن وعبر المسافات الطويلة.

أمّا النوع الآخر من أنواع الاتصالات فهو الاتصالات اللاسلكيّة وهي تِلك الاتصالات التي تستخدم الهواء كوسط ناقِل للبيانات كما في الاستخدامات المحدودة البيتيّة من خِلال تقنية البلوتوث وهي محدودة التردد، والمقصود بالتردد هو عدد المرّات التي تتكرّر في الموجة في الثانية الواحدة أو عدد الذبذبات، كما أنّها محدودة مساحة التغطيّة ولذلك تُعتبر من وسائل الاتصالات اللاسلكيّة المحدودة، ولكن في حالات التغطية اللاسلكيّة للاتصالات كالخلويّة مثلاً أو الإنترنت اللاسلكيّ فهناك أبراج تتبع للشركات أو المؤسسات التي تقدّم خدمة الاتصالات اللاسلكيّة باستخدام الأمواج الكهرومغناطيسيّة الدقيقة أو ما يُعرف بالمايكروويف حيث توفّر هذهِ التكنولوجيا الربط بين المواقع المختلفة وتحقق الهدف من الاتصالات اللاسلكيّة.

تطبيقات الاتصالات الحديثة

ومع التطوّر الكبير في عالم الاتصالات فقد ظهرت بالتزامن مع هذهِ التقنيات وسائل كثيرة من الناحية التطبيقيّة، أو ما يسمّى بعالم البرمجيّات والتطبيقات الذكيّة، فقد انتشرت التطبيقات الخاصّة بالتواصل الاجتماعي كتطبيق الفيسبوك أو الواتس اب والسكايب وغير ذلك الكثير من التطبيقات والبرمجيات التي تستخدم الاتصالات الحديثة في التقريب بين الناس، وتحقيق التواصل وتبادل الحديث من خلال الصوت والصورة أو الوسائط الكتابيّة وغيرها.

كما تساهِم الاتصالات بتوفير الربط بين المؤسسات الخاصّة والحكوميّة سواء داخل الدولة الواحدة أو عبر العالم من خلال شبكات الاتصالات الفضائية والأقمار الصناعيّة، وتساهِم كذلك في تشغيل محطّات التلفزة العالميّة والمحطّات الإذاعيّة عبر العالم، ولم يقف عالم الاتصالات على التطبيقات الأرضيّة بل نجد استخدامه حتّى في الفضاء من خِلال المسبارات الجويّة التي تستكشف الكون وتزوّدنا بأحدث المعلومات بشكل مستمرّ.

منقول من موضوع بحث عن الاتصالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *