عن_الحشرات_النافعة_والضارة

بحث عن الحشرات النافعة والضارة

الحشرات

الحشرات هي طائفة تندرج ضمن شعبة مفصليّات الأرجل من الحيوانات اللافقاريّة، وهي الطائفة الأكثر تنوعاً وانتشاراً فيها، حيث يوجد حوالي ثلاثين مليون فصيلة منها، وتشترك في تقسيم جسمها إلى رأس، وبطن، وأرجل، وبعضها يعيش في الماء، أو على اليابسة، وتنقسم من حيث فائدتها إلى:

حشرات نافعة

هي الحشرات التي تجلب المنفعة للإنسان بشكل عام، سواء بطريق مباشر أو غير مباشر مثل تلقيح النباتات، ومن أهمها:

  • النّحل: للنحل فوائد عديدة للإنسان، فهو ينتج العسل الذي يعدّ غذاءً مهماً ومفيداً، علاوة على ذلك فهو يستخدم في علاج العديد من الأمراض، وفي التجميل، كما أنّ النحل يقوم بنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى أثناء تجواله بينها، ممّا يحسّن من كميّة المحصول الزراعي، وحتى لسعاتها تفرز مواد مفيدة للإنسان.
  • أبو مقص: وهي حشرة جسمها طولي، وينتهي بمقص مستقيم عند الأنثى، وقوّس عند الذكر، وبالرغم من أنّها حشرة غير محبّذة عند الإنسان، وخشيته من قرصتها، إلا أنّها لا تؤذيه، وعلى العكس من ذلك تقوم بالقضاء على العديد من الكائنات التي تضر بالمحاصيل الزراعيّة مثل المن، وعث ثمار التفاح، وضررها على الحديقة محدود جداً، وبالتّالي هي من المكافحات الحيويّة.
  • بق الزهور: تشبه هذه الحشرات الخنافس، ولونها بني، تتغذّى على العث، والمن، واليرسوعات، وغيرها من الآفات الزراعيّة.

حشرات ضارة

هي الحشرات التي تجلب الضرر للإنسان، سواء بنقلها للأمراض، أو تدمير المحاصيل الزراعيّة، ومنها:

  • بقّ الفراش: وهو حشرة صغيرة جداً تنتشر بشكل كبير وسريع في المنزل الموبوء، وبيوضها بيضاء صغيرة يصعب رؤيتها، وتتغذى على دم الإنسان، حيث تلتصق فيه بالليل أثناء نومه، وتلسعه.
  • ذباب المنزل: وهي حشرة طائرة، تختلف في ألوانها وأحجامها، ويتمثل ضررها الأكبر في نقلها الجراثيم والمايكروبات إلى الطعام، حيث إنّها تقف على الفضلات مثل القامة، والبراز، وعند دخولها المنزل تقف على الأطعمة، كما أنّها تترك بقعاً سوداء على النوافذ، والجدران.
  • البعوض: هي حشرات صغيرة تنتشر بشكل كبير في أيام الصيف، تتغذى الأنثى على الدم من أجل أن تضع بيوضها، وهي بذلك تزعج الإنسان بلسعاتها وطنينها، وتظهر بقعٌ حمراء على الجلد جرّاء لسعاتها، وهناك أنواع كثيرة منها، وتشكّل خطراً على حياة الإنسان إذا ما نقلت له أحد مسببات المرض مثل البلازموديوم الذي يسبب مرض الملاريا.

هناك العديد من الحشرات التي لا يمكن تصنيفها كحشرات ضارة أو نافعة، فمثلاً العنكبوت هي مخلوق مخيف للعديدين، وخاصّة الكبيرة منها والتي تحمل وبراً على أرجلها، ومنها ما يستحق هذا الخوف فهي سامّة، ولكنّ العناكب بشكل عام تقوم بالقضاء على العديد من الآفات الأخرى مثل الذباب، واليعاسيب وغيرها، كما أنّ الحشرات الضارة هي غذاء للقشريات التي تعيش في الماء، وللطيور، ولبعض البرمائيّات مثل الضفادع، وبالتّالي تعتمد عليها السلسلة الغذائيّة.

منقول من موضوع بحث عن الحشرات النافعة والضارة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *