بحث عن بعض الحشرات النافعة

الحشرات النافعة

دورة الحياة شيءٌ متكامل فكلّ جزءٍ فيها له فائدة ولا يمكن الاستغناء عنه مهما صغر حجمه، وقلّت فائدته في نظرنا، فقد يكون سبباً لبقاء جزءٍ آخر مثل الحشرات تماماً، فهي قد تكون نافعةً أو ضارّةً وفي كلتا الحالتين لا يمكن العيش من دونها، أو استمرار بقاء النّباتات أو الحيوانات بغيابها، فهي تمثّل غذاءً لبعض أنواع الحيوانات والنّباتات، وسبباً لحماية أنواع أخرى، وبالتّالي تساعد على بقاء التّوازن البيئي في الطّبيعة.

يشمئزّ الكثيرون من الحشرات، وتكون ردّة فعلهم الأولى حين يواجهونها هي محاولة سحقها والتّخلّص منها بأي طريقة، من دون أن يدركوا بوجود أنواع من الحشرات تسمّى الحشرات النّافعة، والّتي قد تفيد في عمليّات التلقيح، ومكافحة الآفات في المزارع والبساتين، فما هي هذه الحشرات وما منافعها؟

أنواع الحشرات النافعة

  • بعض الحشرات مفيدةٌ لما تنتجه مثل النّحل الّذي ينتج العسل، والّذي جعل الله فيه شفاءً وهو مفيدٌ كذلك في تلقيح الزّهور، ودودة القزّ مفيدةٌ لإنتاج الحرير حيث كانت المنتج الوحيد للحرير قبل ظهور الحرير الصّناعي.
  • حشرة الدّعسوقة: تُعرف كذلك بأم علي وهي مشهورة بلونها الأحمر والمنقّط بالأسود، ومن الحشرات الّتي تبدو لطيفة المنظر وغير مؤذية، ولها دورٌ كبيرٌ في التّخلّص من الحشرات الضّارة في الحقول والبساتين.
  • الخنفساء الجنديّة: سمّيت بالجنديّة لسطحها النّاعم ذي اللّون الأخضر، والّذي يشبه الزّيّ العسكري، ويكمن نفعها في مكافحتها للآفات البيولوجيّة في البساتين، ولذا يكون المزارعون بحاجةٍ إليها.
  • البقّ القاتل: تعرف كذلك بالرّضوفيّات، وهي ذات سيقانٍ طويلة وأنبوبة تغذية ورقبة ضيّقة، ويكمن نفعها في طرد الحيوانات الضّارّة، فلدغتها تسبّب أذىً جسديّاً لهم، كما يحتوي لعابها على مضاد بكتيري مفيد للإنسان.
  • الذّبابة الحوّامة: وهي من الحشرات المفيدة للنّباتات والمزروعات، وهي حشرة تشبه النّحل في شكلها، ويرقاتها تكون ذات لونٍ أصفر أو أخضر شفّاف، ويكمن نفعها في أكلها للعثّ أو المنّ المؤذي للنّباتات.
  • أم أربع وأربعين: وهي حشرة ذات منظر مخيف لأعين بعض النّاس، ولكنّها سبب ضروري للتّخلّص من بعض الحشرات المزعجة والضّارة، وبالمقابل فإنّ لدغتها غير مؤلمة أو مؤذية للإنسان.
  • ذبابة النّمس: وهي من الحشرات النّافعة، وهي بنيّة اللّون، وتشبه الدّبابير ويكمن نفعها في القضاء على اليسروعات.

يوجد آلاف الأنواع من الحشرات النّافعة والضّارة، ولا يمكن حصرها في قائمة واحدة، لذا تأكّد قبل إبادة الحشرات من مزرعتك أو حديقتك تحديد نوعها عن طريق وصفها لمختصٍّ بالحشرات، ومعرفة ما إذا كانت ضارّةً أو نافعة لمزروعاتك، فهي قد تكون سبب ابتعاد العثّ أو المنّ أو أنواع من العناكب عن منزلك.

منقول من موضوع بحث عن بعض الحشرات النافعة

google

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *