ما هي نواقض الإسلام

الإسلام

جاء الإسلام مخلِّصاً البشريّة من الظُلم والفساد والسير في طريقٍ مظلمٍ آخره سوء العاقِبة والعِياذ بالله، وأرشدَهم إلى طريق الهِداية والنور الذي يكون آخرته نعيم الجّنة ورضى الله تعالى، وقد جعل الله تعالى عزّ وجل الإنسان مخيّراً في اختيارِه للطريق الذي ينوي سلوكه، فكما يوجد الأنبياء والرسل والطُرق المختلفة التي تسحَب الشخص إلى عبادة الله تعالى والإيمان برسِله وكتبِه، هناك يوجد الشيطان قابعاً ليُضلّ الإنسان عن الطريق الصحيح، وتهيئة الأمور له بشكلٍ مختلِف عما هي عليه، لذلك فالشخص هو الذي يُحدّد الطريق الذي سيسلكه وسيُحاسَب عليه بعد البعث يوم القيامة.

أوجِب الله تعالى على المسلِم الذي يختار طريق الهِداية أن يلتزِم به ويؤدّي ما عليه من واجباتٍ وفروضٍ لنيل الأجر والثواب، ورضى الله تعالى، ولكن قد يقع هذا المسلم في بعض الأمور التي تنقِض إسلامه وتُخرِجه من دائرة الإسلام، ويُسمّى هنا مرتدّاً، وأباح الله تعالى دمه وماله، فما هي النواقِض التي قد تُخرِج المسلم من الإسلام؟ هذا ما سنسلِّط عليه الضوء في مقالنا.

نواقِض الإسلام

  • الشِرك بالله تعالى وعبادة مخلوقاتِه عز وجل معه، فالله تعالى يغِفر الذنوب جميعاً إلّا الشِرك به، وقد تتنوّع صور الشِرك مثل دعاء الأموات والتوسّل إليهم لتحقيق الأماني، أو عبادة البقر أو الأصنام أو القمر أو الشمس، والاعتقاد الجازم بأنَّ هذه المخلوقات تضُّر وتنفَع.
  • الاعتقاد بوجود وسيطٍ قد يوصِل العبد إلى الله تعالى، ويبدأ هنا يقرِّب القربان، ويذبَح الذبائِح لهذا الوسيط من أجل إيصال ما يريد الشخص إلى الله عز وجل.
  • الشَّك في كُفر المشركين ومحاولة إيجاد الذرائع لهم وتصحيح منهجهم.
  • الإيمان بوجود من هو أفضل من النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، وبأن هناك هدياً أفضل من هديه، أو الشَّك في حكمِه وأقوالِه وأفعالِه، أو الإيمان بأنَّ الأنظمة الحديثة والمتطوِّرة هي أفضل من أنظمة الرسول صلى الله عليه وسلّم التي سنتها الشريعة الإسلاميّة، فالدين الإسلامي صالِحٌ لكل مكانٍ وزمان.
  • كره أي من تصرفات الرسول أو أقواله أو أي شيءٍ جاء به.
  • الاستهزاء بالدين الإسلامي وبما جاء به من الثواب والعِقاب، ووجود النّار ووجود الجّنة، ووجود عذاب القبر، فالأصل في الدين هو تعظيم الله عز وجل ورسله وكلّ ما جاء في هذا الدين.
  • العمل بالسحر وكلّ ما يوجد فيه من إهانة المصحف الشريف، والتوسّل إلى الشياطين وتوسيطها لتحقيق الأماني وغيرها من الأعمال.
  • اللُجوء إلى المشركين والكافرين والتعاوُن معهم ضد المسلمين وإلحاق الأذى بهم.
  • الاعتقاد بوجود من هم يستطيعون الخروج عن شريعة الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم .
  • الابتعاد عن الدين الإسلامي حيث إنه لا يتعلّم أمور الدين ولا يجاوِل تعليمها.

منقول من موضوع ما هي نواقض الإسلام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *