نقص الحديد في الجسم

محتويات

نقص الحديد في الجسم

تتمثل أهمية عنصر الحديد في جسم الإنسان، بأنه المسؤول عن إنتاج كريات الدم الحمراء، والتي تحتوي في تركيبها على مادة الهيموجلوبين المسؤولة عن نقل الغذاء والأكسجين إلى كافة خلايا وأنسجة الجسم، لتتمكّن هي بدورها من القيام بوظائفها بشكل سليم، ولكن هناك بعض الأشخاص ممن يعانون من مشاكل في كمية الحديد في أجسامهم، الأمر الذي ينتج عنه بعض المشاكل التي تؤثر على صحة الإنسان.

أسباب نقص الحديد

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى نقص الحديد من الجسم، وهي:

  • فقدان كمية من الدماء، وهذا يكون نتيجة عدة أسباب، منها تعرض شخص لحادث معين وإصابته بالجروح أو النزيف، أو عند ولادة المرأة الحامل، في فترة الحيض أو النفاس، بالإضافة إلى التبرّع المستمر بالدماء للمستشفيات أو العيادات، هذا عدا عن وجود أمراض معينة، مثل: التورم في القولون، أو النزيف في الجهاز الهضمي، أو الإصابة بنزيف داخلي، فمن المعروف أنّ الدم يحتوي على الحديد، وفقدان الدم يؤدي إلى نقص الحديد.
  • عدم تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد بشكل كافٍ، فقد يؤدي إهمال تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد كالخضار، واللحوم إلى نقصه، ولذك قد تنتشر حالات نقص الدم والحديد بشكل كبير عند الأشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي نباتي، فبالرغم من أن هناك بعض أنواع الخضراوات والبقوليات التي تحتوي على عنصر الحديد، إلا أنّ الجسم لا يمتص الحديد الموجود فيها كما يمتصه في اللحوم أو الأسماك.
  • مشاكل في عملية امتصاص الحديد في الجسم، وقد يحدث هذا نتيجة وجود مشكلة في الأمعاء كإصابتها بالداء الزلاقي، والذي يعيق القدرة على امتصاص عنصر الحديد تحديداً من الطعام الذي تم هضمه، أو قد يحدث ذلك بسبب استئصال جزءٍ من الأمعاء.

أعراض نقص الحديد

هناك بعض الأعراض التي يشعر بها الأشخاص الذين يعانون من نقص في الحديد، وهي:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق، وذلك بسبب قلة وصول الأكسجين إلى خلايا وأنسجة الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الطاقة.
  • عدم القدرة على التركيز أو التفكير بشكل جيد.
  • شحوب البشرة واصفرارها، حيث إن الخدود الحمراء والبشرة الوردية تنتج من تدفّق الدم إلى الشرايين والأوعية الدموية فيها، وبالتالي نقص الحديد يجعلها باهتة اللون، كما أنه يؤثر على لون الشفاه والجفون وحتى اللثة.
  • صعوبة في التنفس عند القيام ببعض النشاطات البسيطة، كالمشي أو صعود الدرج.
  • مشاكل في ضربات القلب، فنقص الأكسجين، يؤدي إلى نقص الطاقة في الجسم، وبالتالي عدم انتظام نبضاته.
  • قد يواجه الشخص المصاب بنقص الحديد مشاكل تتعلق بالوقوف المستمر لفترات طويلة، وذلك لأنه قد يكون مصاباً بالتهاب في أعصاب القدم.
  • آلام الرأس والصداع.
  • نقص الحديد من شأنه أيضاً أن يؤثر على الجهاز العصبي، حيث لن تصله الكميات الكافية من الأكسجين، وبالتالي قد يشعر الشخص بحالة من الاكتئاب أو التوتر وبدون أي سبب.
  • سيلاحظ المصاب بنقص الحديد أن شعره بدأ يضعف ويتساقط.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، وتحديداً في القولون، والأمعاء.
  • الإصابة بالتهاب في اللسان، وأحياناً آلام في العضلات.
  • حدوث مشاكل في الغدة الدرقية، والتي ستؤثر على الوزن، ودرجة حرارة الجسم.
  • وجود آلام في منطقة الصدر.
  • اضطرابات ومشاكل في النوم.
  • فقدان الوعي والدوخة.

أمراض مرتبطة بنقص الحديد

من الأمراض التي ترتبط ارتباطاً مباشراً مع نقص الحديد:

  • الأنيميا، أو ما يعرف بمرض فقر الدم.
  • الأمراض المتعلقة بالقلب، والتي قد تكون إمّا تضخماً في القلب، أو تلفه وإصابته بالفشل.
  • قد يؤدي نقص الحديد لدى المرأة الحامل إلى الولادة المبكرة.
  • يصاب الأطفال الذين يعانون من نقص الحديد بمشاكل في النمو الجسماني، بالإضافة إلى الالتهابات.

علاج نقص الحديد

  • عمل الفحوصات اللازمة عند الطبيب للتأكد من سبب نقص الحديد في الجسم، وإذا كانت المشكلة عضوية يجب أن يتمّ علاجها حسب إرشادات الطبيب.
  • الحرص على تناول الأغذية الغنية بمادة الحديد، أو تناول المكمّلات الغذائية.
  • الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين (ج)، وذلك لأنّها تحفز عملية امتصاص عنصر الحديد في الجسم.

منقول من موضوع نقص الحديد في الجسم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *