نقص فيتامين هـ

محتويات

فيتامين هـ

فيتامين هـ أو فيتامين E، هو أحد الفيتامينات المهمّة لصحة الإنسان، وهو من النوع الذائب في الدّهون، ويعدّ من مضادت الأكسدة التي تخلّص الجسم من الجذور الحرة، فيحافظ على صحة الخلايا، ويمنع أكسدتها جرّاءَ تعرضها للملوثات المختلفة مثل التدخين، أو المواد الحافظة، وغيرها من السموم.

نقص فيتامين هـ

يعود نقص فيتامين هـ في الجسم لعامليْن، فإما أن يكون النّظام الغذائيّ فقيراً به، وفي كلتا الحالتين فهو يترك آثاراً سلبيّة على الجسم، منها:

  • ضعف العضلات، وفقدان كتلتها.
  • تشويش في الرؤية، وغالباً ما يعاني الأشخاص من إعتام في عدسة العين.
  • عدم التوازن أثناء المشي.
  • فقدان الإحساس بالمؤثرات البسيطة مثل الوخز.

وعند استمرار نقصه على لفترة طويلة، فإنّه يسبب مشاكل في الكليتين، والكبد.

أهميّة فيتامين هـ

نقص فيتامين هـ يحرم الجسم من العديد من الفوائد، فهو يقوم بعدّة وظائف مهمّة في الجسم، ومنها:

  • يحمي الجلد من أشعة الشّمس فوق البنفسجيّة.
  • يحمي من الإصابة بسرطان البروتستاتا، وسرطان الثدي.
  • يسهّل من اتّصال الخلايا ببعضها.
  • يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض ومنها؛ الزهايمر، والنقرس، والسّكري، والشلل، والذبحة الصدريّة، والروماتيزم.
  • يلعب أدواراً مهمّة في الخصوبة، خاصّة عند الرجال.
  • يقلل من الأعراض المرافقة للحيض.
  • يحافظ على صحة الجلد وشبابه، ويؤخر ظهور التجاعيد.

معالجة نقص فيتامين هـ

  • يمكن معالجة نقص فيتامين هـ من خلال تناول الغذاء المحتوي عليه مثل المكسرات، وخاصّة اللوز، والجوز، بالإضافة لبزر عبّاد الشّمس، والزيوت النباتيّة المستخلصة من عبّاد الشمس، والزيتون، والذرة، والكتّان، ولكن يجب الانتباه إلى أنّ طريقة الطّهي، والتخزين تفقدها محتواها من هذا الفيتامين، فهو يتأثر في الحرارة، والضوء، ولذلك يجب حفظها في أماكن مظلمة بعيدة عن أشعة الشمس، والتأكد من مصدرها، فالمعالجة التي تخضع لها هذه الزيوت في المصانع تقلل منه أيضاً، وتتواجد كميّات جيّدة منه في السبانخ، والبيض، والحليب، والهندباء، واللحوم، واللفت، والبروكلي، والطماطم.
  • وتوجد مكمّلات غذائيّة لهذه الفيتامينات، ولكنّها تتداخل مع مجموعة من الأدوية منها الأسبرين، وأدوية معالجة الاكتئاب، وأدوية معالجة الضغط، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • كما ويمكن علاج المشاكل الناتجة عن نقص فيتامين هـ، من خلال المستحضرات التي تحتويه، فهناك زيت مخصص لفيتامين هـ، والعديد من المراهم المستخدمة لعلاج حبّ الشباب، والالتهابات الجلديّة الأخرى، ومقاومة التجاعيد، وترطيب البشرة، وكريمات الحماية من الشّمس.

الجرعات المطلوبة من فيتامين هـ

يحتاج الرجال لكميّة أكبر بقليل من فيتامين هـ بالمقارنة مع النساء، فهم بحاجة لحوالي عشرة مللي غرامات منه، أما النساء فتحتاج من مقداره ثمانية مللي غرامات.

منقول من موضوع نقص فيتامين هـ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *